شبكة السلف الصالح

مذهب أهل السنة والجماعة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أمي وأبي يا أغلى الناس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فجر الامة
ميمو جديد
ميمو جديد


عدد الرسائل : 27
تاريخ التسجيل : 30/08/2007

مُساهمةموضوع: أمي وأبي يا أغلى الناس   20/11/2007, 6:46 pm

أمي وأبي يا أغلى الناس
..

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

الوالدين .. لن نشعر بقيمتهما إلا بفقدهما .. وانظري إلى حالك لو سافرت امك وطال سفرها او أبيك ..

يقال أ نه كان هناك ملك عادل ، ليس له ذرية إلا بنت واحدة ، وقد كبر في السن وخشيى على نفسه الموت ، وان يكون شعبه بدون خليفة بعده .

فكر وفكر .. ثم امر وزير الاعلام ( اي المنادي في ذلك الوقت ) ان يمشي في الأسواق وشوارع القرية ينادي : من سيحضر أغلى ما يملك فسيعو بما احضره و بنته زوجة له .. وسيكون خليفة بعده ..

اجتهد الناس في احضار الغالي والنفيس من الاموال ، فهذا يحضر الذهب ، وهذا يحضر الألماس .. وهذا يحضر كل مايملك لعله ينال هذا الشرف العظيم ..

وكان الملك يقول : لم تحضروا لي أغلى ما تملكون .. عرف ان امورهم دنيوية ، وان هؤلاء لايصلحون للملك بعده .. لحبهم هذه الماديات ..

وفي يوم دخل عليه حطاب ، وعلى ظهره أمه العجوز يريد مقابلة الملك .. فرده الحرس .. وحاول الدخول حتى سمع الملك ذلك .. فأمر بادخاله ..

ولما وقف أمام الملك وسلم عليه لم ينزل أمه من على ظهره .. بل بقيت على ظهره .. وهو يحدثه ويقول : أيها الملك هذا أغلى ما أملك .. إنها أمي .. لو بحثت عن غيرها في هذا الوجود لن أجد أيها الملك .. من لي بأم مثل أمي .. لن اجد والله ..

ابتسم الملك فرحا بأن وجد الرجل الحكيم .. الذي غلبت بساطته على قلبه وعرف أنه سيكون رحيما بشعبه .. لرحمته لأمه .. فمن ذاق طعم العطف والشفقة .. لابد أن يعطيها غيره .. ومن هذه أخلاقه مع أمه العجوز وبره بها سيكون مع غيرها ..

فزوج الملك ابنته لهذا الشاب الحطاب .. وعاش معه في القصر .. وصار خلفية من بعده ..

قال تعالى في كتابه: "وقضى ربك إلاَّ تعبدوا إلاّ أيَّاه وبالوالدين إحساناً" ...

فمن تريدين الجنة .. عليك ببر والديك .. في حياتهما وبعد مماتهما ..

إن بر الوالدين مقدم على الجهاد في سبيل الله عز وجل: عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما قال: ( أقبل رجل إلى النبي فقال أبايعك على الهجرة والجهاد أبتغي الأجر من الله تعالى، فقال : { هل من والديك أحد حي؟ } قال: نعم بل كلاهما. قال: { فتبتغي الأجر من الله تعالى؟ } قال: نعم. قال: { فارجع فأحسن صحبتهما } ) [متفق عليه] وهذا لفظ مسلم وفي رواية لهما: { جاء رجل فاستأذنه في الجهاد، فقال: أحي والداك؟ قال: نعم. قال: ففيهما فجاهد }.

واعلمي أن رضا الرب في رضا الوالدين: عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما عن النبي قال: { رضا الرب في رضا الوالدين، وسخط الرب في سخط الوالدين } [رواه الترمذي وصححه إبن حبان والحاكم].

واحذري من عقوقهما .. فإنها من الكبائر الموجبة للنار ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قلنا بلى يا رسول الله، قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين. وكان متكئاً وجلس فقال: ألا وقول الزور وشهادة الزور، فما زال يرددها حتى قلنا ليته سكت }.
وبر الوالدين لا يقتصر على فترة حياتهما بل يمتد إلى ما بعد مماتهما ويتسع ليشمل ذوي الأرحام وأصدقاء الوالدين؛ { جاء رجل من بني سلمة فقال: يا رسول الله. هل بقي من بر أبواي شيء أبرهما بعد موتهما؟ قال: نعم، الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما بعدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما، وإكرام صديقهما } [رواه أبو داود والبيهقي].

ويمكن الحصول على البر بعد الموت بالدعاء لهما. قال الإمام أحمد: ( من دعا لهما في التحيات في الصلوات الخمس فقد برهما. ومن الأفضل: أن يتصدق الصدقة ويحتسب نصف أجرها لوالديه ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
admin
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 29
العمر : 33
البلد : iraq
تاريخ التسجيل : 30/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: أمي وأبي يا أغلى الناس   20/11/2007, 9:49 pm

بارك الله فيكم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://salafsali7.ahlamontada.com
 
أمي وأبي يا أغلى الناس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة السلف الصالح :: المنتديات العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: